وثيقة “التزام التنازل عن المنحة ” تضع المديرية الاقليمية لقطاع التعليم بسيدي بنور في قفص الاتهام

doukkala24
2021-02-22T15:53:07+00:00
2021-02-22T15:54:15+00:00
التعليم
22 فبراير 2021آخر تحديث : منذ شهرين
وثيقة “التزام التنازل عن المنحة ” تضع المديرية الاقليمية لقطاع التعليم بسيدي بنور في قفص الاتهام

دكالة 24:

خطوة غير مفهومة ، اتخذتها المديرية الاقليمية لقطاع التعليم بسيدي بنور ، و لربما الفريدة على الصعيد الوطني ، تتمثل في حرمان التلاميذ من منحة القسم الداخلي ، بل سحبها منهم عن طريق ملئهم لالتزام بالتنازل عليها بعدما تنفسوا الصعداء في الحصول عليها خصوصا و أنهم من الاسر الهشة و الفقيرة و اليتامى …

فضيحة بكل المقاييس ، تضرب في العمق كل الاصلاحات التي تنادي بها الوزارة الوصية و ما اتخذته الحومة من اجراءات قصد تنزيل التعليمات الملكية خصوصا تلك التي تهم الشق الاجتماعي على ارض الواقع ، بل تساهم في الهدر المدرسي و مضاعفة مشاكل و متاعب الاسر في زمن كورونا …

وضعت الحكومة مبالغ مالية وشروطا جديدة لاستحقاق الاستفادة من المنح الدراسية الخاصة بالأقسام الداخلية والمطاعم المدرسية بمؤسسات التربية والتعليم العمومي، المقدمة لبعض التلميذات والتلاميذ بناء على الاستحقاق وأوضح المرسوم المنشور بالجريدة الرسمية أن شروط الاستحقاق الاجتماعي تتحدد في الدخل المادي للأسرة، وبعد مقرات سكنى التلميذات والتلاميذ عن المؤسسات التعليمية، والوضعية الاجتماعية لأسر التلميذات والتلاميذ بما في ذلك عدد الأفراد الموجودين تحت كفالة رب الأسرة، ومن الشروط الأخرى الوضعية الصحية للتلميذات والتلاميذ، وإعطاء الأولوية للتلميذات واليتامى وذوي الاحتياجات الخاصة وأبناء الشهداء والمقاومين، مع إمكانية اللجوء إلى النتائج المحصل عليها من طرف التلميذة أو التلميذ لتخويل المنح الدراسية. ومنح المرسوم الحكومي لآباء وأمهات وأولياء التلاميذ والتلميذات الذين لم يستفيدوا من المنح الدراسية إمكانية الطعن في قرارات اللجنة الإقليمية المعهود إليها بالإشراف على هذه العملية،

و اذا كانت المنح الدراسية من اختصاص لجنة اقليمية ، فالمديرية الاقليمية بمطالبتها الآباء بالتنازل عن المنحة و ملء مطبوع مع تصحيح الامضاء مفاده تنازل تام عن المنحة الدراسية و عدم مطالبة الادارة مستقبلا بها (تتوفر الجريدة بنسخة منه ) تم توزيعه بشكل واسع بالثانوية الاعدادية مولاي اسماعيل ، تكون المديرية الاقليمية قد جانبت الصواب و ضربت في العمق قرارات اللجنة الاقليمية  التي يراسها عامل اقليم سيدي بنور و تطاول على اختصاصاتها ، الامر الذي يتطلب ايفاد لجنة الى المديرية الاقليمية لقطاع التعليم بسيدي بنور للوقوف عن الاسباب الحقيقية التي دفعتها لاتخاذ هكذا اجراء خصوصا على مستوى الثانوية الاعدادية مولاي اسماعيل مع اتخاذ ما يلزم قانونا و اداريا بما يضمن حقوق هؤلاء التلاميذ .

ان هذه الخطوة الغير مسبوقة في سجل الفضائح تساءل وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي باعتباره ممثلا للحكومة و المشرف على التنزيل السليم لقراراتها ، و تساءل والي جهة الدار البيضاء سطات و عامل اقليم سيدي بنور الحسن بوكوطة باعتباره الجهة التي ترأس اللجنة الاقليمية للمنح الدراسية ، و أن قراراتها تبنى على اسس مضبوطة جاءت مفسرة في المرسوم الجديد للحكومة و باعتباره الجهة التي من واجبها الاهتمام برعايا صاحب الجلالة ، و تساءل  مدير الاكاديمية الجهوية للتعليم لجهة الدار البيضاء سطات مومن طالب باعتباره المسؤول جهويا على انزال القرارات و تصورات الوزارة و منها الاهتمام بالتلاميذ و عدم حرمانهم من حقوقهم في الاستفاذة من القسم الداخلي و العمل على الحد من الهدر المدرسي …

بعض الآباء ممن لحقهم هذا الاجراء الدخيل على المنظومة التربوية ، تساءلوا في اندهاش عن أسباب اتخاذ هذا الاجراء و ما هي الغاية منه ، مؤكدين أن المؤسسة الوحيدة التي قامت بهذا الاجراء هي الثانوية الاعدادية مولاي اسماعيل دون سواها باقليم سيدي بنور ، الامر الذي جعلهم يشكون في مصدر الوثيقة التي وزعت عليهم حسب تعبيرهم ، مطالبين بتدخل الجهات المسؤولة

 التنازل عن المنحة - دكالة 24

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!