هل التحرر في اللباس يحمّل مسؤولية التحرش و التعنيف في الشارع للمرأة؟

doukkala24
المجتمع المدني
15 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
هل التحرر في اللباس يحمّل مسؤولية التحرش و التعنيف في الشارع للمرأة؟

دكالة 24:أميمة لكنيزي

أثار فيديو انتشر على منصات التواصل الاجتماعي قبل يومين سخط المغاربة حيث يوثق لحظة اعتداء شاب على فتاة بأحد شوارع طنجة إذ قام برفع ملابسها و الاعتداء عليها و الفرار أمام كاميرة زميله الذي كان يسجل الفيديو .
انتشر الفيديو بسرعة كبيرة بين المجموعات و الصفحات الفيسبوكية بل حتى بين المشاهير و المؤثرين الذين عبّروا عن عدم الرضى و سخطهم عن هذا السلوك اللاأخلاقي المُقترف في حق هاته الفتاة و طالبو بالقبض على المعتدي في أقرب وقت ليكون عبرة لمن يعتبر.
غير أن البعض كان لهم رأي آخر حيث قامو بتحميل المسؤولية كاملة للفتاة بدعوى أنها كانت مرتدية لباس لا يليق بالشارع العام و بالتالي فإنها مسؤولة عن ما جرا .
و بدورها قامت لجنة اليقظة التابعة للأمن الوطني بتحديد هوية المعتدي و هو قاصر لا يتعدى سن الخامسة عشر قبل ان يتم القبض على الجانيين و تقديمهما للعدالة التي ستبث في شأنيهما في أقرب وقت .
و يبقى السؤال المطروح هل التحرر في اللباس يحمّل مسؤولية التحرش و التعنيف في الشارع للمرأة أم أنها حجة واهية للتغطية عن سوء التربية و عدم احترام حرية الآخرين داخل مجتمعنا ؟

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!