تلاعبات ” راميد ” تعجل بفتح تحقيق لوزارة الداخلية

Ahmed Massili
اخبار الجماعات المحلية
8 يونيو 2020آخر تحديث : منذ سنة واحدة
تلاعبات ” راميد ” تعجل بفتح تحقيق لوزارة الداخلية

دكالة 24:

تباشر مصالح الداخلية تحقيقات في شكايات توصلت بها لجنة اليقظة الاقتصادية من أشخاص، حرموا من الدعم بسبب التوقف عن العمل، يتهمون رجال وأعوان سلطة بالتواطؤ مع محظوظين للاستفادة من الدعم الذي يمنحه صندوق “كوفيد 19” للفئات التي تضرر دخلها، جراء الإجراءات الوقائية التي اعتمدتها السلطات من أجل الحد من انتشار الوباء.

وأوضحت مصادر ليومية “الصباح” أن هناك آلاف الشكايات يجري التحقيق فيها والتأكد من مصداقيتها، وتهم نسبة كبيرة منها الوسط القروي وبعض المدن الصغرى. وتتعلق الاتهامات بوجه خاص بالتلاعب في الوثائق الإدارية المتعلقة ببطاقة المساعدة الطبية، التي تخول لحاملها الاستفادة من دعم تتراوح قيمته بين 800 درهم و1200.
واتهم بعض المحرومين من الدعم، السلطات المحلية بالمناطق التي يقطنون بها، بمحاباة بعض المحظوظين وتمكينهم من بطاقة “راميد”، دون أن تتوفر فيهم الشروط، إذ أن عددا منهم ميسورو الحال ويعدون من الأعيان المحليين، ورغم ذلك ينافسون الفقراء على بطاقات المساعدة الطبية. وتتضمن الشكايات المتوصل بها من قبل لجنة اليقظة الاقتصادية، أسماء وأنشطة وأملاك بعض المحظوظين، الذين استفادوا دون وجه حق من بطاقة “راميد”.

وقررت الداخلية فتح تحقيق في هذه الاتهامات، خاصة أنها تتضمن معطيات مدققة وتورط رجال وأعوان سلطة، منهم من ما يزال يمارس مهامه.

وأكدت المصادر ذاتها، أن فرقا من مراقبين مركزيين ستحل بجماعات قروية بجهتي فاس مكناس وطنجة تطوان الحسيمة، خلال الأسبوع الجاري، للتدقيق في الاتهامات المتعلقة بتلاعب رجال وأعوان سلطة في عملية توزيع بطاقات نظام المساعدات الطبية، ما جعل أشخاصا يستفيدون، حاليا، من دعم صندوق “كوفيد 19″، على حساب فئات فقيرة في أمس الحاجة إلى هذه المعونة.

وستتم الاستعانة في التحقق من الاتهامات بقاعدة بيانات إدارات أخرى، مثل الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمديرية العامة للضرائب من أجل رصد ممتلكات الأشخاص الذين استفادوا من الدعم عن غير حق ووردت أسماؤهم في الشكايات التي توصلت بها لجنة اليقظة الاقتصادية، والتي تجاوز عددها مليوني شكاية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!