سيدي بنور:في غياب تكافؤ الفرص بين تلاميذ العالم القروي و الحضري أي تنزيل للاجراءات الاحترازية بمدارس تفتقر إلى المرافق الصحية و الماء الشروب….!؟

doukkala24
التعليم
14 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
سيدي بنور:في غياب تكافؤ الفرص بين تلاميذ العالم القروي و الحضري أي تنزيل للاجراءات الاحترازية بمدارس تفتقر إلى المرافق الصحية و الماء الشروب….!؟

دكالة 24:سجيد عبد الواحد
مع مطلع كل موسم دراسي جديد يتطلع الاباء و التلاميذ الى تحسين بنية الاستقبال و تجويد العملية التربوية و خصوصا تلاميذ العالم القروي المحرومين من أبسط شروط المكونة للحياة المدرسية و الفرق الشاسع بين ما هو متوفر بالمؤسسات التعليمية بالمجال الحضري ،و ما هو مغيب بالمجموعات المدرسية و الفرعيات التابعة لها ، فبالاضافة الي هضم حقوقهم في الزمن المدرسي نظرا لتجميع عدة مستويات في الفصل الواحد الشيء الذي يساهم في إرهاق رجال التعليم من خلال التحضير لثلاث مستويات او اربع مستويات بالتعليم الابتدائي على مستوى تهييئ المذكرات و تطبيقها بالقسم ، تفتقر اغلب المجموعات المدرسية و بالاخص فرعيات العالم القروي الى المرافق الصحية ، و الماء الشروب و أدوات و مواد الغسيل و النظافة و وسائل التعقيم ، فبعد إغلاق هذه المؤسسات لأكثر من ستة أشهر أصبحت في حالة يرثى لها بسبب الأزبال و الغبار و هو ما صعب عملية الدخول المدرسي و استقبال التلاميذ في غياب وسائل و مواد النظافة و الأعوان التي تسند إليها هذه المهمة . كما ان هذه المؤسسات تفتقر الى بعض الامتيازات التي يستفيد منها تلاميذ المجال الحضري كالقاعات المجهزة بالتجهيزات الاعلامية و الانترنيت .

و نظرا لهذه الوضعية الشاذة يتوجس أباء و اولياء تلاميذ جل المجموعات المدرسية و الفرعيات بالعالم القروي خوفا على فلذات اكبادهم مع العلم ان حالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد في ارتفاع متزايد و صعوبة تنزيل الاجراءات الاحترازية لمحاربة فيروس كورونا المستجد التي تتعارض مع الواقع المعاش بهذه المؤسسات التعليمية .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.