بلاغ صحفي بمناسبة اليوم العالمي للكلي 14 مارس 2024

doukkala24
الصحة
14 مارس 2024آخر تحديث : منذ 3 أشهر
بلاغ صحفي بمناسبة اليوم العالمي للكلي 14 مارس 2024

دكالة 24:

يصادف 14 مارس لهذه السنة اليوم العالمي للكلى، وهي مناسبة للتأكيد والتحسيس بأهمية الانتباه لصحة الكلي وحث الوعي بالسلوكيات الوقائية من عوامل الخطر المؤدية للإصابة بمرض الفشل الكلوي، الحاد أو المزمن،  فضلا عن التحسيس بكيفية التعايش مع هذا المرض. و قد اختير لهذه السنة 2024، شعار “صحة الكلي للجميع، سبيل الوصول العادل إلى الرعاية و الممارسة العلاجية المثالية”.

و يحتفل المغرب منذ عدة سنوات بهذا اليوم العالمي من أجل التوعية بأهمية هذا المرض الذي يعتبر مشكلة صحة عامة، حقيقية حيث يقدر عدد المرضى المصابين بالفشل الكلوي المزمن في مرحلته المتقدمة بأكثر من 38.000 مريض، يتابعون علاجاتهم سواء بتصفية الدم (الدياليزHémodialyse-) أو الدياليز الصفاقي أو ما يعرف بالدياليز البيريتوني ( (Dialyse péritonéale أو زرع الكلي لدى الحالات التي يمكن أن تستجيب لهذا العلاج الجراحي.

و تبذل الوزارة جهودا بالشراكة مع قطاعات حكومية وبمشاركة فاعلة لأطباء الكلي بالقطاع العام والخاص وجمعيات المجتمع المدني الفاعلة في هذا المجال، لتوفير عروض علاجية ملائمة تغطي كل عمالات وأقاليم المملكة وتمكين المرضى من الوصول إلى العلاج المناسب وتخفيف المعاناة الصحية والمادية المكلفة سواء للمريض ولأسرته ولمنظومة التأمين الصحي.

و في هذا الصدد، تقدم وزارة الصحة والحماية الاجتماعية الرعاية لنحو 6000 مريض من خلال المراكز العمومية لتصفية الدم (144 مركزا)، كما تعتمد بالإضافة إلى ذلك، في إطار البرامج الصحية، مجموعة من الإجراءات المهمة للتشجيع على السلوكيات الوقائية وللكشف المبكر عن المرض خصوصا بالنسبة لأشخاص المصابين بمرض السكري ومرض ارتفاع الضغط الدموي.

كما شكل تعميم التغطية الصحية ابتداء من دجنبر 2022 الذي مكن من إدماج المستفيدين سابقا من نظام المساعدة الطبية –  – RAMED لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي حدثا بارزا من خلال تمكينهم من الوصول العادل إلى الرعاية الصحية والعلاج في كلا القطاعين العام والخاص وفق التشريعات الجاري بها العمل.

و تجدر الإشارة إلى أن هذه الجهود توجت في مرحلتها الأولى بالقضاء على لوائح الانتظار الخاصة بالدياليز، حيث لا يوجد اليوم أي مريض بالفشل الكلوي المزمن النهائي ينتظر ولوجه للعلاج بتصفية الدم، وذلك بفعل تحسين الولوجية للعلاج، وتم ذلك من خلال إقرار وتفعيل دورية وزارية تنص على توفير العلاج لمرضى الفشل الكلوي المزمن النهائي الذين لا يتوفرون على تغطية صحية من الأشخاص المستفيدين سابقا من نظام المساعدة الطبية، في انتظار تسوية وضعيتهم للانخراط في التأمين الاجباري عن المرض لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي CNSS

إلى جانب ذلك تعمل حاليا وزارة الصحة والحماية الاجتماعية على تطوير زرع الكلي كبديل علاجي مثالي لعدد كبير من مرضى الفشل الكلوي في مرحلته النهائية. كما تشتغل الوزارة بصفة مستمرة على تطوير العرض العلاجي بإنشاء مراكز جديدة لتصفية الدمHémodialyse) )، وتشتغل الوزارة مع الأطباء المتخصصين بالمراكز الاستشفائية الجامعية لإخراج برنامج تكميلي لتطوير العلاجات بالدياليز الصفاقي(Dialyse péritonéale) والذي يمكن المرضى، خاصة فئة الأطفال، من الاستفادة من هذه التقنية التي تمكنهم  من متابعة حصص تصفية الكلي في محل سكناهم وممارسة أنشطتهم العادية دونما حاجة إلى التنقل و قضاء ساعات طويلة يوميا، ثلاث أيام في الأسبوع، في مراكز تصفية الدم و التغيب المستمر عن الدراسة والأنشطة التعلمية والترفيهية الضرورية لنموهم المتوازن.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!