نهضة الزمامرة أزمة مالية خانقة ….وحصيلة إيجابية في جولة الذهاب

Ahmed Massili
رياضة
6 فبراير 2020آخر تحديث : منذ سنة واحدة
نهضة الزمامرة أزمة مالية خانقة ….وحصيلة إيجابية في جولة الذهاب

دكالة24 : عبد الكريم ميارة
أصدر فريق نهضة الزمامرة لكرة القدم بلاغا أوضح فيه أن حصيلة الفريق خلال الشطر الأول من البطولة الاحترافية يعد جد إيجابي بحكم أن الفريق ينافس لأول مرة في هاته البطولة مشيرا في نفس البلاغ أن إنهاء مرحلة الذهاب في المرتبة العاشرة  ب 17 نقطة  تبقى حصيلة مقبولة وأضاف  المكتب المسير للفريق الثاني لمنطقة “دكالة” أن هاته النتائج لم تأتي بمحض الصدفة بل جاءت نتيجة عمل مضني للاعبين الذين دخلوا في معسكر اعدادي قبل بداية الموسم الكروي دام ثلاثة أشهر هذا  بالإضافة إلى انتداب لاعبين مجربين في البطولة الاحترافية من أمثال عبد الصمد المباركي و ابراهيم البحري وسعد اللمطي وكدا الحارس ياسين الحواصلي، كما أشار نفس البلاغ أن كل هذه العوامل ساهمت في تألق الفريق و جعلته ينافس أكبر الأندية الوطنية كالوداد البيضاوي والرجاء البيضاوي ونهضة بركان، لكن بإمكانيات مالية جد محدودة، دون أن ينسى الدعم المعنوي للجمهور الزمامري داخل الميدان وخارجه، إلى جانب البنيات التحتية الرياضية المتطورة التي تتوفر عليها مدينة الزمامرة.
وختم المكتب المسير لفريق نهضة الزمامرة بلاغه  ان مشكلة فريقه تكمن  في  معاناته من ضائقة مالية جد خانقة بسبب الدعم المالي المحدود من المجالس المنتخبة والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وبعض المستشهرين، والتي لا تكفي لسد مصاريف موسم واحد بالقسم الأول، وهو ما سيجعل الفريق غارقا في الديون خلال هذا الموسم تنضاف إلى ديون الموسم الماضي، إذ أن الإمكانيات المالية للفريق جد محدودة مقارنة مع  اقرب فريقي له وهم  اولمبيك آسفي والدفاع الحسني الجديدي  وبالتالي فبقاء الفريق في القسم الاول يتطلب تظافر كل جهود من المسؤولين بإقليم سيدي بنور وبجهة الدارالبيضاء سطات وكدا بعض الفعاليات الرياضية ، من أجل البحث عن موارد مالية جديدة للفريق وإيجاد محتضنين ومستشهرين، وإقناع المجالس المنتخبة بالرفع من المنح المالية المخصصة، قصد توفير السيولة المالية اللازمة للفريق.

تبقى الإشارة إلى أن الفريق الزمامرة انهى مرحلة الذهاب ب 17 نقطة جمعها من 4 انتصارات و 5 تعادلات و 6 هزائم بالاضافة الى أنه يعد ثاني اقوى هجوم في البطولة الاحترافية ب 20 هدف بعد فريق الوداد البيضاوي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.