تصريحات تستوجب التدخل الفوري لكل من السيد لفتيت و السيد عبد النبوي و السيد الحموشي قبل انفجار الوضع باقليم سيدي بنور ( تابع الفيديو)

2020-06-23T02:53:49+00:00
2020-06-23T13:59:47+00:00
صوت و صورة
23 يونيو 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين

دكالة 24:

لازالت التصريحات التي ادلى بها عبر الفضاء الازرق ذاك الشاب القادم من سيدي البرنوصي الذي كان سببا في انتشار فيروس كورونا بسيدي بنور ، تلقي بظلالها على ساكنة اقليم سيدي بنور ، التي استنكرت و نددت بما جاء في ذاك التصريح الموثق الذي تفنن فيه صاحبه في توزيع الشتم و السب و القدف في كل اتجاه مخصصا الحيز الكبير منه الى الجسم الصحافي لا لشيء سوى لتغطيته الاحداث الواقعة بخصوص الجائحة فكان جزاؤهم أن ينعتوا بالكلاب .

الآثار السيئة التي تركتها تلك التصريحات أشعلت شرارة الغضب و دفعت بالمجتمع المدني الى توقيع عرائض كما دفعت بجمعيات للتفكير في تنظيم وقفات احتجاجية أمام مقر المنطقة الامنية بسيدي بنور و كذا أمام مقر المحكمة الابتدائية بسيدي بنور من اجل ان يعاقب صاحب الفيديو الذي جزم أن كورونا غير موجودة كما نعت عدة اجهزة تابعة للدولة بنعوت قدحية و غيرها من الأمور كالتحريض و تبخيس المجهودات المبدولة من طرف الجميع للقضاء على الوباء … مطالبة بالتدخل الفوري قبل أن ينفجر الوضع بالاقليم لكل من السيد وزير الداخلية لفتيت و السيد رئيس النيابة العامة  عبد النبوي و السيد المدير العام للامن الوطني الحموشي باعتبار أن التصريحات تعني الجهات الثلاثة بالخصوص  .

بدورها جريدة دكالة 24 رصدت خطورة التصريحات و ركزت عليها من خلال اعادتها في تسجيل يوضح ذلك ، و بناء عليه و تماشيا مع الأمانة الملقاة على عاتقها كلفت مستشارها القانوني بوضع شكاية في الموضوع اليوم لدى السيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسيدي بنور كمواطنين أولا و كمؤسسة اعلامية تمارس أنشطتها الاعلامية بشكل قانوني .

ندعوكم لمشاهدة الفيديو و لكم التعليق .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.