إنا لله و إنا إليه راجعون . رحم الله الأستاذ دريدر.