سفير المغرب بالبيرو يعبر عن انزعاج و قلق المغرب إزاء ما يحدث من انتهاكات حقوقية جسيمة في مخيمات تندوف…

doukkala24
أخبار دولية
22 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
سفير المغرب بالبيرو يعبر عن انزعاج و قلق المغرب إزاء ما يحدث من انتهاكات حقوقية جسيمة في مخيمات تندوف…

دكالة 24:

أكد أمين الشودري السفير المغربي في البيرو  خلال محاضرة نظمتها جامعة سان إغناسـيو دي لويـولا ، بأن المغرب منزعج و قلق إزاء ما يحدث من انتهاكات حقوقية جسيمة في مخيمات تندوف، وإزاء كل الممارسات اللاإنسانية والفظائع التي يجنيها عناصر البوليساريو في ذات المخيم.

و ندد الشودري في هذه المحاضرة المنظمة تحت شعار “وضعية حقوق الإنسان في الصحراء المغربية”، ضمن إطار الندوة الرابعة للعلاقات الدولية، (ندد) بالوضع المأساوي واللاإنساني للصحراويين المحتجزين في تندوف، إذ يتعرضون لاستيلاب دنيء و يتم وضعهم رهائن سياسية.

و أنار السفير المغربي حول النموذج التنموي الجديد جنوب المغرب في أقاليمه الصحراوية، حيث يظهر هذا النموذج في مختلف المشاريع الاجتماعية والاقتصادية التي ستمكن من إرساء جهوية متقدمة وحكامة محلية ترضي تطلعات المواطنين، و تراعي خصوصيات المنطقة.

يضيف الشودري: ” المغرب يناضل باستمرار من أجل الاستقرار السياسي في شمال إفريقيا والمنطقة المغاربية” كما أشار السفير إلى رقي مقترح الحكم الذاتي والذي ساندته الأمم المتحدة، المخطط الذي هو بمثابة الحل الحصري والسياسي لإيجاد حل لهذا النزاع المفتعل، حيث تعتبر فيه الجزائر طرفا رئيسيا.

و أمام 250 طالبا في هذه الجامعة المذكورة، حاضر السفير قائلا بأن المغرب عرف طفرة حقوقية كبرى منذ الاستقلال، ففي هذا المجال اعتمدت المملكة مبدأ التعددية السياسية والسماح بالمبادرة الحرة، علاوة على إقرار دستور 2011، و مصادقات المغرب على العديد من الاتفاقيات المتعلقة بحقوق الإنسان خصوصا جنيف.

و عن التقرير الأخير الذي تم رفعه إلى مجلس الأمن الدولي، يصف السفير مجمل مجهودات المغرب للنهوض بحقوق الإنسان و ترسيخ الحريات الأساسية و كذا حمايتها في الأقاليم الجنوبية للملكة، مقابل استمرار تأزم الوضع في تندوف، و انتهاكات حقوق الإنسان والحريات الأساسية والقانون الإنساني الدولي في تلك المخيمات.

ندوة جامعة سان إغناسيو دي لويولا عرفت مشاركة عدة شخصيات عالية المستوى، من البيرو،الأرجنتين و وزراء خارجية سابقين من البيرو، بحضور صحافيين وأكاديميين وطلبة وباحثين من ذات البلد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!