المعارضة داخل مجلس جماعة أكادير تفشل في إسقاط مشروع ميزانية المجلس برسم سنة 2023

doukkala24
اخبار الجماعات المحلية
13 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
المعارضة داخل مجلس جماعة أكادير تفشل في إسقاط مشروع ميزانية المجلس برسم سنة 2023

دكالة 24:الحسين العلالي

لم تفلح محاولة أعضاء المعارضة داخل مجلس جماعة أكادير خلال أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس التي انعقدت الجمعة الماضية برئاسة عزيز أخنوش في إسقاط مشروع ميزانية المجلس برسم سنة 2023 بعد أن نجحت الأغلبية في تمريره والمصادقة عليه بإلاغلبية المطلقة ورغم السجال الدي شهدته الدورة بين الرئيس اخنوش وبعض أعضاء المعارضة خاصة من الذين ينتمون للفريق المسير خلال الولاية الماضية الا ان مداخلاتهم وتساؤلاتهم لم تشفي الغليل واكد اخنوش في رده على احد اعضاء المعارضة ان المشاريع التي تنجز اليوم بأكادير هي مشاريع ملكية لا تحسب للمجلس الحالي ولا للمجلس السابق مؤكدا أمام الجميع أن الأمر يستدعي العمل على مواكبة هده المشاريع الملكية التي يتعطي قيمة مضافة للمدينة اما يضيف الدخول في مزايدات فارغة لن يجدي نفعا مؤكدا ان مجلسه تفاجأ لما تحمل مسؤولية تدبير أمور الجماعة بالتاخر الحاصل في توفير الإمكانيات المالية التي تعهدت بها الجماعة واذا كان ولابد من فضح الأمور وتبيان من كان وراء هذا التاخير فلن يتأخر ليعلم الجميع ما وقع يضيف اخنوش لكن يشير لنطلق صفحة جديدة ونعمل على العمل بشكل جماعي لتحقيق ترجمة البرنامج الملكي في إطار برنامج التنمية الحضرية لمدينة أكادير 2020 /2024 لأرض الواقع.
عزيز أخنوش خلال عرضه لمشروع الميزانية أشار إلى أن ديباجة مشروع الميزانية حكمته مجموعة من المعطيات الأساسية ومنها العمل على الرفع من المستوى التنموي لعدد من أحياء المدينة التي تعيش نقصا حادا من حيث التجهيز ومن خلالها تحسين ظروف الساكنة المحلية وتمكينها من أبسط شروط العيش بالمدينة من فضاءات رياضية ثقافية فنية…. إلى جانب تجويد مرفق التنقلات الحضرية والنظافة…. وأشار في هذا الخصوص انه تمت برمجة ما يقارب 70مليون درهم في ميزانية 2023 لتأهيل الأحياء الناقصة التجهيز كما تمت برمجة 20مليون درهم لتهيئة ملاعب القرب للحد من الخصاص الحاصل في البنية التحتية الرياضية خاصة من ملاعب فئة A11 مشيرا في ذات الوقت خلال مناقشته لبرمجة الفائض المقدر بنحو 142مليون درهم ان الجماعة تضع نصب اهتمامها ظاهرة الباعة المتجولين والتي تشوه جمالية وسمعة المدينة لذلك تقرر تخصيص 10مليون درهم لتهيئة أسواق القرب والتي ستحد من الفوضى وستضمن كرامة التاجر وتمكنه من ضمان قوة يومه بشكل جيد كما تمت برمجة مبلغ 10ملايين درهم لتجهيز مستودع بلدي من الجيل الجديد لجماعة اكادير.
الأغلبية المسيرة لجماعة اكادير اعتبرت التصويت على ميزانية السنة القادمة بإلاغلبية وفي أجواء مثالية بداية عهد جديد للمجلس الحالي المدعو لتجاوز اكراهات الماضي والعمل على ترجمة برنامجه على أرض الواقع وفق الإمكانيات المالية التي تم رصدها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!