يحدث هذا باقليم سيدي بنور … رئيس جماعة ترابية يحتجز سيارة ويحرم التلاميذ من خدماتها

doukkala24
اخبار الجماعات المحلية
22 فبراير 2021آخر تحديث : منذ 3 أشهر
يحدث هذا باقليم سيدي بنور … رئيس جماعة ترابية يحتجز سيارة ويحرم التلاميذ من خدماتها

دكالة 24:

لا حديث داخل الجماعة الترابية الجابرية هذه الايام سوى عن الخروقات التي تعرفها  الجماعة على جميع المستويات، آخرها احتجاز الرئيس لسيارة للنقل المدرسي مسلمة من طرف مجلس جهة الدار البيضاء سطات في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .

السيارة الجديدة اختفت عن الانظار ولا احد يعلم مكانها رغم حاجة ساكنة دواوير الجماعة اليها خصوصا في ظل الاكتظاظ التي تعرفه سيارات النقل المدرسي بالجماعة في زمن كورونا ، سواءا المتنقلة الى سيدي بنور او تلك المتوجهة لاعدادية مولاي اسماعيل ، الأمر  الذي يطرح  أكثر من سؤال حول الاسباب التي دفعت الرئيس الى عدم عرض مصير هاته السيارة على انظار المجلس وتمكين رعايا جلالة الملك  من الاستفادة منها ضاربا عرض الحائط كل الاهداف المتوخاة من هاته المبادرة الملكية ، كما تسائل اعضاء داخل الجماعة ذاتها عن مصير سيارة اخرى يحتفظ بها احد الاعضاء ذاخل منزله رافضا بدوره تمكين التلاميذ منها رغم علم الرئيس بالأمر.
ان مشكل جماعة الجابرية مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لم يقف عند هذا الحد حيث علمنا من مصادر معلومة ان اللجنة الاقليمية استرجعت مبلغا فاق 500 مليون سنتيم من حساب الجماعة بعد التأخر الغير المبرر لسنوات في تنفيذ برامج تنموية على تراب الجماعة مما اعتبره احد الاعضاء بالكارثة العظمى خاصة وان الجماعة تحتل المراتب الاخيرة في مؤشرات التنمية وان الرئيس لم يقم بما يجب لاجل تنفيذ البرامج التنموية اللازمة وهو ما جعل اللجنة تسترجع هاته الاموال.
ان ما يحدث داخل هاته الجماعة يجعلها خارج الزمن التنموي ورقعة ارضية تخرق فيها القوانين بما يجعل شريحة عريضة من المواطنين رعايا امير المؤمنين تعيش على وقع الاقصاء والتهميش .
الاوضاع التي تعيشها الجماعة الترابية الجابرية ، تستدعي تدخلا عاجلا و حازما من طرف عامل الاقليم بصفته ممثلا لجلالة الملك لخفظ حقوق رعايا مولانا امير المؤمنين والضرب بيد من حديد على يد كل من سولت له نفسه العبث باهداف المبادرة الملكية والتحقيق في جملة من الخروقات التي تعرفها هاته الرقعة الجغرافية في انتطار نتائج تقارير المفتشية العامة التي زارت الجماعة مؤخرا .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!