الوكالة المستقلة لتوزيع الماء بسيدي بنور : انهاك جيوب المواطنين و فضائح في التسيير

doukkala24
أخبار محلية
1 ديسمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
الوكالة المستقلة لتوزيع الماء بسيدي بنور : انهاك جيوب المواطنين و فضائح في التسيير

دكالة 24:

تعالت أصوات المواطنات و المواطنين بمدينة سيدي بنور مستنكرة الزيادات الصاروخية التي فوجؤوا بها أثناء تأدية واجب الاستهلاك الشهري من مادة الماء ، هذه المادة التي لا تصلح اطلاقا للشرب نظرا لسوء معالجتها فهي في غالبية الأحوال تأتي بألوان مختلفة من بني الى أحمر و ألوان أخرى يصعب وصفها ما يؤكد سوء معالجة المياه ، و قد اتصلت بالجريدة أكثر من جهة تشكي من هذه المادة الحيوية ، و قد اد من محنتها ما تعرضت له جيوبهم من استنزاف في غياب قراءة للعداد و دون مبرر يذكر .

أمام استياء المواطنات و المواطنين بسيدي بنور ، انتقلت جريدة دكالة 24 الى مقر الوكالة المستقلة لتوزيع الماء ، و هناك حملت جملة من الأسئلة التي تؤرق بال المواطنين ، حيث استمع أحد الموظفين لما نحمله من معاناة و شكاوي تسببت فيها الوكالة دون أي مراعاة للظرفية التي تعيشها المنطقة كباقي مناطق المملكة و دون أن تعي أن ضرب الجيوب لا يزيد المواطن سوى استياء و غضبا .

الشاب المسؤول و بعد استماعه لما نحمله من هموم المواطنين ، فاجانا بما لم نكن ننتظره على الاطلاق حيث أفاد بخصوص غياب فاتورة الاستهلاك بأن وزارة الداخلية امرت بعدم انجاز الفواتر و أن لدى الادارة ما يبرر ذلك ؟ و عن سؤال متصل ، حول كيفية قراءة العدادات في ظل غياب الفاتورة ؟ رد قائلا أن الأعوان ينعمون بالراحة و لا يتم ارسالهم لقراءة العدادات ! أمر لم نستطع أنا و مرافقي استيعابه و لا حتى فهم ما الذي تفعله ادارة الوكالة المستقلة لتوزيع الماء بسيدي بنور ؟ و الغريب في الامر ان الموظف الشاب و حين طلبنا منه منحنا ورقة توضح مراحل الاستهلاك حتى يطمئن كل مواطن يعتبر نفسه ضحية زيادات غير قانونية ، فكان أن طلب منا ملأ طلب مع تصحيح الامضاء مرفوقا بنسخة من البطاقة الوطنية .. أمر غريب بالفعل ، كيف لمواطن له ملف اشتراك لدى ادارة الوكالة و به مجموعة من الوثائق و يحمل عقد الشراكة مجموعة من النقط ، و حين يريد الاطلاع على مراحل الاستهلاك أن يتقدم بطلب مصحح الامضاء و وثائق أخرى … التفت مرافقي ناحيتي مبتسما و قد تكلم بنوع من الاستغراب ” هذا يتنافى و تقريب الادارة من المواطنين ” …

أشياء تمر و تعالج داخل وكالة توزيع الماء بسيدي بنور في غير اطارها الصحيح ، فانطلاقا من منع الفوترة من طرف وزارة الداخلية ( حسب تصريح الموظف ) الى عدم قراءة العدادات و حين تريد الاطلاع على الاستهلاك عليك بملء ملف يتكون من طلب مصحح الامضاء و نسخة من البطاقة الوطنية …؟ اجراءات تعجيزية تظهر أن المواطن سيظل يعاني و أن معاناته ستستمر في ظل غياب تدخل الجهات المسؤولة قصد اعادة الامر الى نصابها و تصحيح ما يمكن تصحيحه داخل الوكالة المستقلة لتوزيع الماء بسيدي بنور ، الرسالة موجهة الى السيد وزير الداخلية و عامل اقليم سيدي بنور و المدير العام للوكالة المستقلة لتوزيع الماء بسيدي بنور و الجديدة . فهل من تحرك لرفع المحن و المعاناة عن الساكنة أم أن الحال سيظل على ما هو عليه ؟

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.