غياب الانارة العمومية يضاعف من غضب الساكنة بسيدي بنور

doukkala24
اخبار الجماعات المحلية
1 ديسمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
غياب الانارة العمومية يضاعف من غضب الساكنة بسيدي بنور

دكالة 24:

الظلام الدامس يسيطر على جل أحياء و شوارع مدينة سيدي بنور بما أثار غضب و قلق الساكنة التي دعت في أكثر من مناسبة إلى توفير الإنارة العمومية الضرورية في الأحياء والأزقة ليلا ، تجنبا لما يمكن أن ينتج عن هذا الوضع من مخاطر متعددة.

وفي هذا السياق ، صرح فاعل جمعوي بالمنطقة لجريدة دكالة 24 ” رغم أن مدينة سيدي بنور هي القلب النابض للاقليم فإنها ما زالت تتخبط في مجموعة من المشاكل والتحديات، التي أثرت سلبا على المشهد العام للمدينة من بينها انعدام الإنارة العمومية الذي أصبح حديث الصغير والكبير”.

وأضاف أن “انعدام الإنارة في جل الأحياء السكنية ( الصفار – الفيلاج – بلاد عمور – أرض الخير – الوفاء – حديقة الزرقطوني – لا سيتي … باستثناء بعض المصابيح قليلة العدد الموجودة وسط المدينة، يساهم في إغلاق المحلات التجارية الواقعة على الواجهة ، و معظم الساكنة تلتزم البيوت الى حين طلوع شمس يوم الغذ قصد قضاء حوائجها بسبب انعدام أو قلة الانارة العمومية”.

وأشار الفاعل الجمعوي عينه، وهو يعدد المخاطر الناجمة عن هذا الوضع ، إلى أن “الراغبين في أداء صلاة الفجر بالمسجد يضربون ألف حساب للظلام الدامس الذي يخيم على المنطقة، علاوة على أن التلاميذ، الذين يذهبون إلى المؤسسات التعليمية في وقت مبكر، يخرجون في الدجى معرضين أنفسهم لمختلف أشكال الخطر”.

غياب الانارة العمومية تجعل من تحركات المواطنين ليلا محدودة رغم ما تشكله من مخاطر قد تحدق بحياته ، في الوقت الذي يجب أن يكون فيه آمنا ، كما أن غياب الانارة العمومية تصعب من مهام عناصر الأمن الوطني الذين يظلون الليل كله في اطار الحملات الليلية يجوبون شوارع و أحياء المدينة … وعليه فساكنة سيدي بنور تطالبب بهذه المناسبة عامل اقليم سيدي بنور التدخل قصد توفير الانارة العمومية بالمدينة و كذا جميع المصالح المعنية بضرورة التدخل العاجل لإيجاد حل مناسب لهذا المشكل الذي يؤرق بال الساكنة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.